Header Ads

الهندسة المعمارية المغربية

مدير معهد سرفانتيس بوهران :

"العمران الإسلامي يشكل معالم التنوع الفني بإسبانيا"
* وأج


أكد الخبير الاسباني في مجال الهندسة المعمارية السيد خافيير غالفان بوهران أن العمران الاسلامي باسبانيا يشكل أحد معالم التنوع الفني للحظيرة المعمارية.

وأضاف المحاضر وهو مدير معهد "سارفانتيس" بوهران والذي نشط سهرة أمس أول ندوة بمقر هذه الهيئة أن العمران الاسلامي باسبانيا خاصة في مدنها الجنوبية "يحتل مكانة هامة بالمقارنة مع مختلف الأنماط المعمارية التي تعرفها هذه المناطق".

وقبل أن يخوض في تفاصيل وأنواع الهندسة المعمارية التي ساهم بها المسلمون في إعمار المدن الاسبانية قدم السيد غالفان بالمناسبة لمحة تاريخية عن بروز العمران الاسلامي بهذا البلد خاصة في عهد الفتوحات ودخول طارق ابن زياد ووصول الأمويين الى قرطبة وتطور الحضارة الأندلسية.

وقد أشار في هذا الصدد أن الفترة التي تم فيها انجاز البنايات ذات الأنماط الاسلامية دامت 8 قرون مبينا أن هذا الزمن الطويل عرف تطورات تاريخية وحضارية ساهمت في إحداث تحولات على العمران الاسلامي من الناحية الفنية.

واستعرض المحاضر من خلال الصور والمخططات الهندسية معالم العمران الاسلامي والفنون المعمارية الاسلامية التي كانت في أوجها خلال فترة الموحدين والمرابطين حيث قدم نماذجا عن هذه التحف مثل القصور والمساجد العتيقة التي لا تزال صامدة وشاهدة على عصورها.

وتابع الحضور صورا لعدد كبير من المعالم الاسلامية باسبانيا مثل مساجد وقصور وحمامات قرطبة التي تتشابه الى حد كبير مع الأنماط المعمارية الشائعة ببلدان المغرب العربي الكبير على حد قول السيد غالفان.

يذكر أن هذه الندوة تندرج في اطار فعاليات الطبعة الثالثة من "ليالي رمضان" التي ينظمها معهد سارفانتاس بمناسبة هذا الشهر الفضيل

http://www.eldjoumhouria.dz/article.php?id=10572
Powered by Blogger.